ارتجاع المريء أثناء النوم وأهم 10 نصائح للوقاية منه أثناء النوم

المعاناة من ارتجاع المريء أثناء النوم أمر شائع، خاصة إذا كان الشخص يأكل في وقت متأخر جدًا في المساء. هو حالة مزمنة يتدفق فيها حمض المعدة إلى المريء.

ارتجاع المريء هو حالة مزمنة يتدفق فيها حمض المعدة إلى المريء(ارتجاع الحمض). هذا يؤدي إلى تهيج المريء. وفقًا لمؤسسة النوم الوطنية (NSF)، يعد ارتجاع المرئ أحد الأسباب الرئيسية لاضطراب النوم بين البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و64 عامًا.

المعاناة من ارتجاع المريء أثناء النوم أمر شائع، خاصة إذا كان الشخص يأكل في وقت متأخر جدًا في المساء. يجب على أي شخص يعاني بانتظام من حرقة في الليل أو يلاحظ أن الأعراض تزداد سوءًا بمرور الوقت أن يقوم بزيارة الطبيب.

فقد تكون مصابًا بمرض ارتجاع المريء المزمن إذا كنت تعاني منها أكثر من مرتين في الأسبوع. إذا تُركت دون علاج، يمكن أن يؤدي ارتجاع المرئ إلى مشاكل صحية أكثر خطورة، مثل اضطرابات النوم.

ما هو ارتجاع المريء

مرض ارتجاع المريء هو اضطراب في الجهاز الهضمي يؤثر على حلقة العضلات بين المريء والمعدة. تسمى هذه الحلقة بالعضلة العاصرة للمريء السفلية (LES). إذا كان لديك، فقد تصاب بالحموضة أو عسر الهضم. يعتقد الأطباء أن بعض الناس قد يعانون منه بسبب حالة تسمى فتق الحجاب الحاجز. في معظم الحالات، يمكنك تخفيف أعراض الارتجاع المريء من خلال تغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة. لكن بعض الناس قد يحتاجون إلى دواء أو جراحة.

أقرأ أيضا:علاج الاسهال للاطفال في البيت بأسهل الطرق

أسباب حدوث ارتجاع المريء

ارتجاع المريء هو مصطلح يشير إلى العودة، يحدث عندما يعود ما في معدتك إلي المريء. في عملية الهضم الطبيعية، تفتح العضلة العاصرة للمريء السفلية (LES) للسماح للطعام بدخول معدتك. ثم يغلق لمنع الطعام وعصائر المعدة الحمضية من التدفق مرة أخرى إلى المريء. يحدث ارتجاع المريء أو ارتجاع الحمض عندما تكون العضلة العاصرة المريئية السفلى ضعيفة غير قادرة على الغلق. هذا يسمح لمحتويات المعدة بالتدفق إلى المريء. 

الأسباب الشائعة التي تسبب الحموضة والتي تؤدي إلى ارتجاع المريء.

توجد بعض الأطعمة، والمشروبات، والأدوية المعروفة بأنها تسبب حرقة المعدة والتي تتسبب في استرخاء العضلة العاصرة للمريء وتأخير عملية الهضم، مما يجعل بقاء الطعام في المعدة لفترة أطول، يؤدي ذلك إلى ارتجاع المريء أثناء النوم.

  •  تناول مشروبات وأطعمة معينة في وقت قريب جدًا من وقت النوم.

  1. الطعام المقلي.
  2. الوجبات السريعة مثل البيتزا.
  3. رقائق البطاطس والوجبات الخفيفة المصنعة.
  4. الفلفل الحار، والفلفل الأبيض، والأسود في الوجبات.
  5. اللحوم الدهنية مثل السجق واللحم المقدد.
  6. الحمضيات.
  7. .شوكولاتة.
  8. نعناع.
  9. المشروبات الغازية والكحوليات. 
  •  تناول بعض الأدوية الموصوفة.

  1. أدوية القلق.
  2. المضادات الحيوية، مثل التتراسيكلين والكليندامايسين.
  3. مضادات الاكتئاب.
  4. أدوية ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب مثل النترات. 
  5. النتروجليسرين.
  6. أدوية هشاشة العظام.
  7. مسكنات الألم، مثل الأيبوبروفين والأسبرين.
  8. مكملات الحديد والبوتاسيوم.

أقرأ أيضا:علاج سرعة الترسيب العالية في الدم | كل ما تريد معرفته عن هذا الاختبار

أعراض ارتجاع المريء

أكثر أعراض ارتجاع المريء شيوعًا هي حرقة المعدة(عسر الهضم الحمضي). عادة ما تشعر بألم حارق شديد في الصدر يبدأ خلف عظمة الصدر ويتحرك إلى رقبتك وحلقك. يقول الكثير من الناس إن الأمر يبدو وكأن الطعام يعود إلى الفم، تاركًا حامضًا أو طعمًا مرًا.

يمكن أن يستمر الحرق، أو الضغط، أو الألم الناتج عن حرقة المعدة لمدة ساعتين. غالبًا ما يكون أسوأ بعد الأكل. يمكن أن يؤدي الاستلقاء أو الانحناء أيضًا إلى حرقة المعدة. يشعر الكثير من الناس بالتحسن إذا وقفوا في وضع مستقيم أو تناولوا مضادًا للحموضة ليزيل الحمض من المريء.

  • إلى جانب الألم، قد يكون لديك أيضًا:

  1. غثيان.
  2. رائحة الفم الكريهة.
  3. صعوبة في التنفس.
  4. صعوبة البلع.
  5. التقيؤ.
  6. تآكل مينا الأسنان.
  7. الإحساس بأن يوجد كتلة في حلقك.
  • إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء أثناء النوم، فقد تعاني أيضًا من:

  1. سعال طوال الليل.
  2. التهاب الحنجره.
  3. الربو الذي يأتي فجأة أو يزداد سوءًا.
  4. مشاكل واضطراب النوم.

أقرأ أيضا:دواء فلاجيل مطهر معوي و الحل النهائي للنزلة المعوية

ارتجاع المريء أثناء النوم
ارتجاع المريء أثناء النوم

 أهم النصائح الوقائية لمنع ارتجاع المريء أثناء النوم

  1. النوم ورأسك مرفوعة: أضف وسادة أخرى للمساعدة في منع محتويات معدتك من التحرك إلى الأعلى.
  2. نم على جانبك الأيسر: قد يساعد النوم على جانبك الأيسر في تحسين تدفق الحمض والمحتويات الأخرى من المريء إلى المعدة.
  3. تناول وجبات صغيرة ومتكررة: تناول عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم بدلاً من وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة. تجنب تناول وجبات عالية السعرات وعالية الدهون في المساء.
  4. جرب أطعمة مختلفة: تناول المزيد من الخضار ودقيق الشوفان، وهي من بين الأطعمة التي تساعد في أعراض ارتجاع المريء.
  5. امضغ الأكل كثيرا: ذا قمت بمضغ الطعام ببطء ودقة يجعل الطعام أصغر ويجعل عملية الهضم أسهل.
  6. الوقت المناسب للنوم: انتظر 3 ساعات على الأقل بعد الأكل قبل الاستلقاء.
  7. تحسين قوامك: جرب الوقوف بشكل مستقيم لإطالة المريء وإعطاء معدتك مساحة أكبر.
  8. كف عن التدخين: يمكن أن يتسبب التدخين في تهيج المريء والمسالك الهوائية ويمكن أن يسبب السعال الذي يمكن أن يؤدي إلى ارتداد الحمض أو يزيده سوءًا.
  9. لا تشرب المشروبات الغازية: تجعلك تتجشأ، مما يؤدي إلى إرسال الحمض إلى المريء.
  10. افقد الوزن إذا نصح بذلك: زيادة الوزن تزيد من البنية العضلية التي تدعم العضلة العاصرة للمريء السفلية، مما يقلل الضغط الذي يبقى العضلة العاصرة مغلقة. وهذا يؤدي إلى ارتجاع المريء والحموضة المعوية. 

مضاعفات ارتجاع المريء

إذا تُرك دون علاج، يمكن أن يؤدي ارتجاع المريء (ارتجاع الحمض) إلى مضاعفات، بما في ذلك:

  1. ظهور الربو عند البالغين.
  2. التهاب المريء (التهاب، أو تهيج، أو تورم المريء).
  3. مريء باريت (تغييرات ما قبل السرطان المريء).
  4. ارتجاع الحمض إلى الرئتين.
  5. التهاب الجيوب الأنفية.
  6. تقرحات قد يؤدي إلى نزيف.

أقرأ أيضا:مضاد حيوي هاي بيوتك 1 جم لعلاج أنواع العدوى المختلفة

كيف يتم تشخيص ارتجاع المريء؟

يمكن استخدام العديد من الاختبارات لتشخيص ارتجاع المريء بما في ذلك:

  • الأشعة السينية للجهاز الهضمي العلوي.
  • التنظير (فحص المريء من الداخل).
  • اختبار الحمض المتنقل (pH) (يراقب كمية الحمض في المريء).
  • اختبار مقاومة المريء (يقيس حركة المواد في المريء).

الأطعمة التي تساعد على منع ارتجاع المريء

هناك الكثير من الأشياء التي يمكنك تناولها للمساعدة في منع ارتداد الحمض:

  • الأطعمة الغنية بالألياف: تجعلك الأطعمة التي تحتوي على الألياف تشعر بالشبع، وبالتالي تقل احتمالية الإفراط في تناول الطعام، مما قد يساهم في الإصابة بالحموضة المعوية. لذلك، تناول الألياف الصحية من هذه الأطعمة:
  1. الحبوب الكاملة مثل دقيق الشوفان، والكسكسي، والأرز البني.
  2. الخضروات الجذرية مثل البطاطا الحلوة، والجزر، والبنجر.
  3. الخضار الخضراء مثل والبروكلي والفاصوليا الخضراء. 
  • الأطعمة القلوية: أولئك الذين لديهم درجة حموضة منخفضة هم أكثر عرضة للتسبب في الارتجاع. أولئك الذين لديهم درجة حموضة أعلى قلوية ويمكن أن تساعد في تعويض حمض المعدة القوي. عن طريق الأطعمة القلوية:
  1. موز.
  2. البطيخ.
  3. قرنبيط.
  4. الشمرة.
  5. المكسرات. 
  • الأطعمة المائية: إن تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الماء يمكن أن يخفف ويضعف حمض المعدة. اختر أطعمة مثل:
  1. خيار.
  2. خس.
  3. بطيخ.
  4. شاي أعشاب.

علاج ارتجاع المريء بالأدوية

إذا لم يستجب ارتجاع المريء أو الارتجاع الحمضي للتغيرات الغذائية أو تغير نمط الحياة، فقد تساعد العلاجات والأدوية الأخرى في التخفيف والتي تشمل.

  1. كربونات الكالسيوم (Tums).
  2. مثبطات مضخة البروتون، مثل أوميبرازول أو لانسوبرازول.
  3. حاصرات مستقبلات H2، مثل فاموتيدين.

في الحالات القصوى، قد تكون الجراحة متاحة. يمكن للجراحة تقوية العضلة العاصرة للمريء السفلية.

المصادر

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.